(بالوثائق) - وزير الصناعة يتغيّب عن جلسات هامة في البرلمان والسبب "خطير" وغريب جدًا..!

كشف محضر الجلسة التي انعقدت بالبرلمان تحت اشراف لجنة الصناعة و الطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة بتاريخ 18 مارس الماضي للتداول حول مقترح لدعم برنامج أنشطة اللجنة بحضور ممثلي إدارة التعاون الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي جملة من الخروقات التي ارتكبها محمد بوسعيد وزير الصناعة الحالي بالنيابة ، وفق موقع "الحصري"

وبيّنت الوثائق  بأن الوزير كان يرفض الحضور للجلسات رغم أهميتها ورغم أن عديد التراخيص وعديد المشاريع معطّلة بسبب غياباته عن الجلسات المذكورة حيث خرج بتبرير غريب جدا وأعلم لجنة الطاقة بالبرلمان بأنه غير ملمّ بملف قطاع المحروقات ، وهو ما يكشف حجم الخراب الذي حلّ بتونس بسبب التعيينات الفاشلة، في ظلّ ابعاد الكفاءات من  المناصب الحساسة للدولة واعتماد التعيينات بالولاءات .

وفيما يلي مقتطف من محضر الجلسة :