أحزاب تدين اقتحام قوات الأمن لمقر وكالة تونس إفريقيا للأنباء..

وطنية

أدان حزب الوطنيين الموحّد (الوطد)، مساء اليوم الثلاثاء، في بيان، بشدة اعتداء قوات الامن على الموظفين والصحفيين في وكالة تونس إفريقيا للأنباء بتعليمات من رئيس الحكومة ، واصفا ذلك الاعتداء بـ "الخطير وغير المسبوق" على العاملين بالوكالة إثر تصدّيهم لتنصيب كمال بن يونس، المعيّن من رئيس الحكومة رئيسا مديرا عاما للوكالة والمدعوم من حركة النهضة وحزامها السياسي .

واعتبر حزب "الوطد" ان التوظيف الحاصل للإعلام العمومي ولمؤسسات الدولة يندرج في سياق المساعي المتصاعدة لغلق باب الحريات والعودة لمربع القمع."،وفق نص البيان.
وحيّا الحزب نضالات الصحفيين والصحفيات ووقوفهم ضد التعيينات الحزبية من قبل رئيس الحكومة وغيرتهم على استقلالية الإعلام العمومي والنأي به عن التوظيف الحكومي و الحزبي.

من جانبه عبّر حزب آفاق تونس عن "انشغاله العميق" لما آلت إليه الأوضاع في بعض المؤسسات الإعلامية ومن ضمنها وكالة تونس إفريقيا للأنباء وإذاعة شمس اف أم.
وبعد تعبيره عن رفضه لاستعمال القوة العامة ضد الصحفيين والعاملين في وكالة تونس إفريقيا للأنباء، دعا هذا الحزب، الحكومة، إلى "اعتماد مقاربة تشاركية في التعيينات، حفاظا على استقلالية وحياد هذه المؤسسة العمومية".

كما وصف الحزب الجمهوري اليوم الثلاثاء اقتحام قوات الأمن لمقر وكالة تونس إفريقيا للأنباء في محاولة لفرض تعيين مدير عام جديد على المؤسسة ، بـ"السابقة الخطيرة".
وقال الحزب في بيان له، إن لجوء الحكومة الى إستعمال القوة العامة لفرض تعيين رئيس مديرعام على رأس اعرق مؤسسات الاعلام العمومي، بدل فتح ابواب الحوار هو "محاولة لوضع اليد على الإعلام العمومي ولتركيع قطاع الاعلام بصفة عامة" مذكّرا في الصدد بان تعيين كمال بن يونس على راس وكالة (وات) لاقى رفضا من العاملين في القطاع لطابعه السياسي .
وكانت عناصر من القوة العامة قد اقتحمت ظهر اليوم مقر وكالة تونس افريقيا للأنباء بالعاصمة، واعتدت على الصحفيين والعاملين بها الرافضين للتعيين الجديد على رأس الوكالة، من أجل فرض تنصيب بن يونس الذي دخل مقر الوكالة محاطا بأعداد كبيرة من رجال الأمن.
وقام الأمنيون بإغلاق كافة أقسام التحرير ومنعوا الصحفيين من دخولها ليخرجوهم من الوكالة لاحقا وذلك في سابقة من نوعها في تاريخ وكالة (وات).
وكان أبناء الوكالة قرروا أمس الإثنين، الدخول في إضراب عام حضوري، مركزيا وجهويا، كامل يوم الخميس 22 أفريل 2021، "بسبب تشبث الحكومة بتعيين كمال بن يونس على رأس الوكالة" وذلك في تواصل للإعتصام الذي ينفذونه منذ أسبوع.

مقالات ذات صلة

التمديد في الحجر الصحي الشامل بعد عيد الفطر: الوزير يوضح

علّق مدير معهد باستور ورئيس لجنة التلقيح الهاشمي الوزير على إمكانية التمديد في الحجر الصحي الشامل إل...

(معطيات جديدة وشهادات صادمة) هذه اعترافات عون الحرس الذي قتل زوجته في الكاف..

أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالكاف فوزي الداودي أن الضحية رفقة الشارني التي قتلت على ي...

عطلة عيد الفطر : البنوك مفتوحة في هذا اليوم

تفتح البنوك شبابيكها للعموم، يوم السبت 15 ماي 2021، من التّاسعة صباحا إلى منتصف النّهار، للقيام بعمل...

لقاء رئيس الحكومة ورئيس مجلس الاتحاد الاوروبي وهذه أبرز محاوره

مثلت علاقات التعاون بين تونس والبرتغال وسبل دعم الاتحاد الاوروبي لتونس في مجابهة جائحة كوفيد-19،...

حزب “التكتل” يُطالب المشيشي بالاستقالة

طالب حزب التكتل من أجل العمل والحريات رئيس الحكومة بالاستقالة، والانطلاق فورا في حوار وطني شامل يجمع...

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

مجتمع

قضاء