الوطنيةمتابعات

هذا جزاء عروس كفرت العسكريين والامنيين ودعت للنفير الى داعش الارهابي

 

 

حكمت اليوم الدائرة الجنائية الخامسة المختصة في النظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس بعام سرسي في حق عروس موقوفة’ وذلك لمحاكمتها على خلفية تنزيلها لمقاطع فيديو وصور للتنظيمات الارهابية ٫ وتدوينات تصف فيها اعوان الجيش والامن بالكفار والطواغيت .

وقد كشفت الابحاث ٫ان المظنون فيها كانت تتبنى الفكر الجهادي التكفيري ٫شانها شان عريسها الذي تزوج بها ثم بعد فترة قصيرة انظم الى ارهابيو الشعانبي.

كما كشفت الابحاث ايضا ;ان المظنون فيها كانت تتردد على بعض المساجد بجهة القيروان لاستقطاب الفتيات المتدينات وحثهن على الجهاد والسفر الى تنظيم الدولة بالعراق والشام المعروف باسم داعش الارهابي. نفي باستنطاق المظنون فيها; بينت انها اقامت حفل زفافها طبقات للشريعة حسب معتقدها حيث كانت بمفردها في غرفة رفقة عدة نساء وزوجها في غرفة أخرى مع الرجال وانهم لم يقيموا موسيقى أو احتفلات مثل بقية حفلات الزفاف.

موضحة انها تؤدي واجباتها الدينية ;ولا تتبنى أي فكر جهادي تكفيري. أمت بخصوص الصور لبعض العناصر الارهابية ومقاطع الفيديو فقد اكدت المتهمة انها نزلتها بطريقة عفوية .

ورافعت عنها محاميتها واكدت ان موكلتها لا علاقة لها بالارهاب؛ ولا تتبنى أي فكر متشدد . وانها نزلت تلك الصور بطريقة عفوية طالبة التخفيف عنها قدر الإمكان…

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق