العربيةسياسة

مقتل أكثر من 106 متظاهر خلال الاحتجاجات الأخيرة في إيران

قالت “منظمة العفو الدولية” إن عدد القتلى بين صفوف المتظاهرين خلال موجة الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت في إيران ضد رفع أسعار البنزين بلغت 106 أشخاص على الأقل.

وأوضحت المنظمة، التي تتخذ من لندن مقرا لها، في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء: “تفيد التقارير التي تلقيناها بمقتل 106 محتجين على الأقل في 21 مدينة بإيران“.

وأضافت المنظمة أن لقطات الفيديو، التي تم التأكد منها، وإفادات شهود العيان والمعلومات التي جرى جمعها من ناشطين خارج إيران تظهر صورة مرعبة لأعمال قتل غير قانونية على يد قوات الأمن الإيرانية“.

وأشار البيان مع ذلك إلى أن “المنظمة تعتقد أن عدد القتلى قد يكون أكبر بكثير، فيما تتحدث بعض التقارير عن سقوط 200 شخص بين القتلى“.

ومنذ الجمعة الماضي، تشهد عدة مدن إيرانية، خاصة جنوب البلاد وكذلك العاصمة طهران، احتجاجات مترافقة بأعمال عنف على قرار الحكومة رفع أسعار البنزين بصورة حادة، فيما تحدث ناشطون عن سقوط قتلى بين صفوف المتظاهرين باشتباكات مع قوات الأمن.

وعلى الرغم من هذه التطورات، أكدت السلطات الإيرانية الـ3، خلال اجتماع للمجلس الاقتصادي الأعلى، السبت، على ضرورة التعاون بينها لتطبيق خطة تقنين ورفع أسعار البنزين، داعية جميع أجهزة ومؤسسات البلاد إلى العمل على تطبيقها بشكل كامل وناجح، فيما اتهمت “مندسين معارضين للثورة” بإشعال أعمال شغب والإخلال بالأمن وشن هجمات على ممتلكات عامة.

وتأتي هذه الموجة من المظاهرات استمرارا لسلسلة احتجاجات واسعة لأهالي المدن الإيرانية، جرت منذ صيف العام 2018، وسط تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد التي تواجه ضغطا شديدا متواصلا من قبل الولايات المتحدة، بما في ذلك العقوبات ضد قطاع النفط الإيراني.

روسيا اليوم+ وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق