الوطنية

مصرع ابو عياض في مالي برصاص فرنسي..

 

أعلنت مصادر مقربة من تنظيم “أنصار الشريعة” المحظور في تونس، بمقتل أحد مؤسسيه، “أبو عياض”، في غارة فرنسية شمالي غرب مدينة تمبكتو، في مالي القريبة من حدود موريتانيا.

وبحسب مصادر، فإن “أبو عياض” قتل الخميس، في وقت متزامن مع إعلان فرنسا، مقتل الارهابي الجزائري جمال عكاشة الملقّب بـ”يحيى أبو الهمام”، زعيم “إمارة الصحارى” في “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، و المسؤول الثاني في التحالف الجهادي الذي يتزعمه إياد أغ غالي أمير “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين”.

وكان “أبو عياض التونسي”، واسمه الحقيقي سيف الله بن حسين، ظهر آخر مرة في بنغازي بليبيا، عام 2014، في مقطع فيديو تسرب نهاية 2016. وخلال السنوات الماضية، أشيع نبأ مقتل “أبو عياض” عدة مرات، إلا أنه بقي متخفيا عن الأنظار إلى غاية وصول خبر مقتله في مالي.

يذكر أن “أبو عياض التونسي”، أقام في تسعينات القرن الماضي في لندن طلبا للجوء السياسي، بعد ملاحقته من قبل نظام زين العابدين بن علي. وتوجه “أبو عياض” بعد ذلك إلى أفغانستان، ليتعرف على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، قبل أن يُعتقل في تركيا عام 2003، ويتم تسليمه إلى السلطات التونسية.

وبعد الحكم عليه بالسجن 43 عاما في تونس، خرج “أبو عياض” عقب خلع زين العابدين بن علي، وقاد تنظيم “انصار الشريعة” الذي تم حظره لاحقا في تونس , ثم تمكن من الهرب إلى ليبيا في ظروف مسترابة و في روايات متضاربة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق