الوطنيةسياسة

رئيس اتحاد البنوك المغاربية: تأخّر الإصلاحات الإقتصادية أدّى إلى تراجع السيولة النقدية

تونس-الاخبارية-وطنية-سياسة-رصد

قال أحمد الكرم رئيس اتحاد البنوك المغاربية في تصريح لموزاييك إنّ تراجع السيولة النقدية في تونس من 17 مليار دينار في 2018 إلى 12 مليار دينار في 2019 يعود إلى تأخر الإصلاحات الهيكلية للتوجهات المالية والنقدية في البلاد مما سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار وتدهور المقدرة الشرائية للمواطن.

وأوضح الكرم أنّه تمّ ضخ كميات كبيرة من السيولة النقدية في الإقتصاد الوطني من أجل الضغط على إرتفاع الأسعار ولمعاضدة  الشركات التونسية بسبب الظروف الإقتصادية الصعبة، على أن تصاحب هذا الإجراء إصلاحات إقتصادية من شأنها أن توفّر عرض البضائع والخدمات ولكن تأخير هذه الإصلاحات أدى إلى إنخرام التوازن بين حجم السيولة وعرض البضائع والخدمات مما أدى إلى إرتفاع الأسعار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق