الوطنيةسياسة

حسين جنيح: سيتم فرض المشتبه في إصابتهم ب”كورونا” بالقوة العامة في سوسة..

 

على هامش الصدامات التي جرت ليلة أمس بين أهالي شط مريم وقوات الأمن بسبب الاعتراض على إيواء عدد من المشتبه في إصابتهم ب”كورونا” بأحد نزل فنادق الجهة ، نشر النائب عن ولاية سوسة حسين جنيح التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك :

“الوضع يعود للهدوء بعد تفرقة المحتجين باستعمال الغاز المسيل للدموع. سيتم إدخال 161 شخص عادوا من اسطنبول على متن 7 حافلات مصطحبين بالأمن للحجر الصحي الاجباري في نزل الترقي اللذي سيتحول الى ثكنة حقيقية لاشيء يدخل اليه او يخرج منه ماعادا ثلاثة وجبات غذائية سيتكفل بيها مجمع سياحي بولاية سوسة لمدة 15 يوم وقد وقع تجهيزه بطواقم طبية و طواقم من الهلال الأحمر إضافة الى بعض موظفيه. و سيلتحق بعد قليل بنفس النزل وفد آخر قادم من سترازبورغ حتى يصبح العدد الجملي للمواطنين التونسيين من كامل تراب الجمهورية داخل هذا الحجر الصحي الإجباري حوالي 240 شخص. *طائرة اسطنبول اتت ب162 شخص وقع الإبقاء على واحد كانت تبدو عليه ملامح المرض و اخذه مباشرة الى المستشفى. *طائرة سترازبورغ لم تحط بعد و عليها تقريبا 80 شخصا. *إمكانية إستعمال القوى العامة لفرض هذا القرار متاحة بعد ما تم استشارة النيابة العمومية و وزارة الداخلية في الغرض. *إمكانية إعلان سوسة بؤرة وبائية لا علاقة له بمجيء هؤلاء المواطنين التونسيين الي شط مريم بل هو نتيجة استهتار ناتج عن عدم وعي مجموعة كبيرة من متساكني ولاية سوسة. حسين جنيح نائب شعب”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق