الوطنيةمجتمع

بهذه الكلمات رثى لزهر الضاوي ضحايا عمدون..

كتب الشاعر التونسي لزهر الضاوي أبياتا رثى فيها ضحايا فاجعة عمدون، والتي أودت بحياة 26 شابا وشابة في مقتبل العمر.

وكتب لزهر الضاوي على صفحته الرسمية على الفايسبوك :

..في باطن ” الهفهوف”..كي رْميناهم..
وسْط المِِلاحف “سود”….كفّنّاهم..
فوق التّراب والدم..راهم ناموا..
روحْ يا ” صِنوبرْ “.. بلّغْ “عين دراهم”..؟؟
..ليكي “الشّباب “- قوللْها -.. دَزّ سْلامو..
نامي يا ” عين “..وعلاش تستنّاهم..؟؟
..مات ” الشباب”..ومْعاه ماتوا ” أحلامو “..
وكانك على ” التّرفيه “….” رَفّهناهم “..!!
..منهم لي يموت ..”غْريق “..!
ومنهم لي يموت في ” النار”..وسْط ” حْريق “..!
ومنهم لي يموت مَغْفوص..وسْط ” طْريق”..!
..واحْنا عْلينا كان…نْلِمّو ” أشْلاهم “..!!
..وكِالعادة بعد..نفتحو “تحقيق”..
يلوّج على” الأسباب “…ما يلقاهم..؟!!

..صِرْتي يا ” تونس” لاش..” بْلاد وجيعة “..؟؟
و” الّليعة ” ما تبراش….تْجيها ” الّليعة “..؟؟
..باعوكي ” كمشة أوباش”..أشنع بيعة..
فْ ” عِزّ الشباب “..الموت عْلينا داهم..؟؟؟
..في باطن “الهفهوف”..كي رميناهم..
وسط الملاحف “سود”..كفّنّاهم..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق