الوطنيةمتابعات

احكام بين عدم سماع الدعوى و4 سنوات سجنا في حق خلية كانت تخطط لصناعة المتفجرات

 

 

قضت أول أمس الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس بالحكم ب4 سنوات سجنا في حق زعيم خلية تكفيرية موالية لداعش كانت تخطط لصناعة المتفجرات تنشط بجهة الساحل كما قضت 3سنوات في حق متهم ثاني والحكم بعدم سماع الدعوى في حق متهم ثالث .

وقد وجهت لهم المحكمة تهم التكفير والدعوى إليه والتحريض على التباغض بين الأجناس وعدم الاشعار والانضمام الى تنظيم ارهابي..

وقد كشفت الابحاث ان المتهمين اطلقوا على انفسهم كنية ” الغرباء ” وقد وزعوا الادوار فيما بينهم حيث تكفل المتهم الأول بتعليمهم صناعة المتفجرات كالعبوات وللاحزمة الناسفة بالساحل وبالتحديد بجهة المنستير .

وللتذكير فأن الخلية وقع تفكيكها خلال سنة 2017 بعد أن وردت معلومات تفيد بأن المتهم الرىيسي تبنى الفكر الجهادي منذ 2011 وانه بعد أن كان يتردد على جامع بقصيبة المديوني ثم بعد فترة سافر الى سوريا وتحديدا خلال سنة 2013 ثم انشأ حساب فايسبوكي تواصل به مع شقيقه التواجد في تونس وانه كان ينزل مقاطع فيديو ورثاء لاسامة بن لادن وخطب لشيوخ تحرض على القتال في سوريا واناشيد تحرض على القتال وحمل السلاح وانه بعد فترة تمكن من استقطاب بقية المتهمين في القضية والذين اطلقوا على نفسهم اسم الغرباء وانطلاقوا في التخطيط لمشروعهم الارهابي .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق