العروض المحلية تؤثث الدورة 38 لمهرجان بنزرت الدولي

أتمت هيئة مهرجان بنزرت الدولي ضبط فقرات الدورة الـ38 لأحد أعرق الفعاليات الثقافية والفنية في تونس والمبرمجة هذه السنة من 04 أوت الجاري إلى غاية ال 25 من ذات الشهر الجاري، وفق مصدر مسؤول من إدارة جمعية المهرجان.
وأوضح المصدر ذاته، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن الدورة 38 للمهرجان ستقتصر على العروض التونسية من خلال برمجة 12 عرضا موسيقيا ومسرحيا لأبرز الأسماء والانتاجات المتوفرة، وهي عروض موجهة لكافة الاذواق والفئات العمرية من أطفال وشباب وكهول وكبار سن في محاولة لإرضاء كل الاذواق.
وسيكون عرض الافتتاح المبرمج مساء الثلاثاء القادم مع سهرة " الزاوية" للفنان وجدي المعمري، وسيحيي سهرة الخميس 06 اوت على ركح محراب الابداع الثقافي والفني لمسرح الهواء الطلق ببنزرت الفنان التونسي، كمال التواتي، بمسرحية " ممو وشحيمة" ، في حين يحيي الثنائي كريم الغربي وبسام الحمراوي بعرض " دوبل فاس" سهرة ليلة السبت 08 اوت.
هذا وستتولى جمعية المهرجان تنظيم ندوة صحفية الاثنين المقبل لتقديم تفاصيل أدق حول هذه الدورة من المهرجان، وذلك بحضور عدد من النجوم الذين سيؤثثون فقراتها من الفنانين والفنانات، وفق ذات المصدر.
وأكد ان إدارة الجمعية ستلتزم بكل توصيات وإجراءات البروتوكولات الصحية والأمنية والإجرائية الواجبة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والصادرة عن مختلف الهياكل المسؤولة من الهيئة الجهوية لمكافحة الجائحة الفيروسية الى نظيرتها الوطنية ووزارة الاشرا.
يشار الى ان جلسة عمل تنظيمية لضبط مختلف التحضيرات المادية واللوجستية الكفيلة بحسن تنظيم الدورة كانت جمعت نهاية الأسبوع الجاري بمقر الولاية إدارة المهرجان بقيادة احمد الطريفي وحضور بقية الأطراف والهياكل المسؤولة تحت اشراف المعتمد الأول للولاية، عادل المبروك، وقبلها جمعت هيئة المهرجان بوالي الجهة، محمد قويدر، الذي تعهد بدعم الدورة والمهرجان مثل كل سنة وموصيا بالالتزام البروتوكول الصحي الواجب والعمل على ضمان اشعاع المهرجان باعتبار ان نجاحه من نجاح الجهة، وفق تعبيره.