رئيس لجنة الصحة في البرلمان يتهم هؤلاء بالتعمد في عدم جلب اللقاح..ويبعث لجنة تحقيق ..

وطنية

أكد رئيس لجنة الصحة بالبرلمان، العياشي الزمال، اليوم 02 مارس 2021، أن التسيّب الذي حصل في التظاهرات، والمسيرات، مع تطبيق البرتوكول الصحي، سينتج عنه ظهور سلالات جديدة في تونس، قائلا: “أخفقنا في تطبيق الإجراءات التي لم يقع تطبيقها الا على المهنيين والحرفييين..”
 

وتابع الزمال، لدى تدخله ببرنامج كلوب اكسبراس، “أسئنا  الادارة والسياسين أول من خرق الاجراءات وخسرنا صحتنا واقتصادنا.. واليوم تعودنا في تونس أن ناس الكل تغلط ولا احدا يحاسب أو يساءل.”

 

وأشار رئيس لجنة الصحة، إلى وجود تقصير وتهاون، معتبرا أن من من يقود الدولة هواة وأن الكل يتحمل مسؤوليته فيما فيهم الرئاسات الثلاث، مبينا عدم وجود تعاون من قبل وزارة الصحة مع لجنة الصحة بمجلس نواب الشعب، وأنها تقدم معلومات وتواريخ خاطئة وفق قوله.

 

وشدد ضيف البرنامج، أنه في ظل عدم وصول التلاقيح فقد فشلنا في ذلك، والفشل نتيجة خيارات التي تتحملها المنظومة السياسية، معتبرا أن الانخراط في منظومة كوفاكس كان متأخرا.. وأن وزارة الصحة أكدت أنها سيتم جلب 8.8 ملايين جرعة، 2,4 ملايين منها في اطار منظومة كوفاكس و2 مليون جرعة من فايزر و2,6 مليون جرعة منظومة شراءات افريقية..

 

وأفاد ضيف البرنامج، أن المفتاح للخروج من الأزمة  التي تعيشها تونس هي التلقيح..معلنا أن في اتصال هاتفي جمعه مع  المديرة العامة للصحة الاساسية، أحلام قزارة،  أكدت له أن الاسبوع القادم سيتم البدأ ب30 ألف.

 

 

وبين الزمال، أن خلل تأخر جلب اللقاح،  يمكن لدى رئاسة الجمهورية والخارجية، وذلك بغياب أي نشاط ديبلوماسي لهما وعدم توظيف العلاقات والصداقات في هذا الملف، معتبرا أن تونس معزولة على مستوى الدولي، مضيفا أن القرارات سياسية خاطئة، من الحكومة والمنظومة السياسية، وتدوال 4 وزراء على رأس وزارة الصحة في غضون سنة، وأن انتظار الانخراط في منظومة الصحة.. كلها ساهمت في تأخير جلب اللقاح على حد قوله.

 

وأعلن رئيس لجنة الصحة، أن سيتم بعث لجنة تحقيق وتقصي في بالبرلمان لمعرفة تأخير  جلب التلقيح، مبينا وجود تعمد في عدم جلب اللقاح..وسيتم كشف الحقائق والكل يتحمل مسؤوليته وفق تعبيره.

 

وبخصوص ملف التلاقيح القادمة من الامارات، قال العياشي، أن هذا الملف يفسر الوضعية لتونس والضبابية والفوضى وتضارب في التصريحات في الغرض، مشيرا إلى عدم علم وزارة الصحة واللجنة العلمية بذلك وأن لقاح الصين لم يأخذ تأشيرة للتسويق وللدخول لتونس.

 

 

وإعتبر ضيف برنامج كلوب اكسبراس، أن المسؤول على ذلك  هي كل من وزارة الصحة والصيدلية المركزية الذي تقدم التراخيض لجلب اللقاح..مشيرا إلى أن جلسة استماع منتظرة لوزير الصحة هذا الاسبوع.

 

 

وأضاف العياشي الزمال، أن بعد مرور عام على تسجيل أول إصابة بالكورنا في تونس، فإنه تم تسجيل  اخفاق كبير منذ حكومة الفخفاخ إلى هذا اليوم، منددا بفتح الحدود مع عدم اجبارية الاستظهار  بتحاليل سلبية، وعدم تعميم المخابر على كامل التراب الجمهورية…

 

 

وأشار رئيس اللجنة، أنه لم يتم استعمال التحاليل السريعة والتي قدرت ب500 الف، والوزارة لم تقدم التراخيص لجلب reactif، وان بعد مرور سنة تأثرت السياحة التونسية وعديد القطاعات والمهنيين والحرفييين تضرروا من هذه الجائحة.

 

مقالات ذات صلة

المشيشي يعلن احداث صندوق للتبرعات لمساعدة هؤلاء....

كشف رئيس الحكومة هشام مشيشي اليوم السبت 10 أفريل 2021، عن إحداث صندوق لجمع التبرعات لمساعدة الفئات ا...

(بالفيديو) استقبال رسمي لقيس سعيد بقصر الاتحادية

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيد، صباح اليوم السبت 10 أفريل 2021، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وجر...

اعضاء الحكومة يتبرعون بنصف مرتّباتهم

أعلن وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي اليوم السبت 10 أفريل 2021 أن أعضاء الحكومة سيت...

حيلة مغرية من سامسونغ لأصحاب “آيفون”

بتكرت شركة “سامسونغ” الكورية الجنوبية حيلة لأصحاب “آيفون”، في حال شعروا بالملل من هواتفهم ورغبوا بتغ...

نصاف بن علية بعد زيارة روسيا: استعداد تونس لتكون مركزا لتصينع التلاقيح

أبدت مديرة المرصد الوطني للامراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن عليه، استعداد تونس لتكون مركزا لتصنيع ال...

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

مجتمع

قضاء